أحد أهم وظائف العجلة هو حمل وزن السيارة، ولكن بالطبع ليست العجلة نفسها هي التي تحمل الوزن وإنما الهواء المضغوط في داخلها ، ولذلك فإن استخدام الضغط المناسب في العجلات يمنحها القدرة على تحمل وزن السيارة ويحسّن من أداء العجلات على الطرق ويحافظ عليها ويساهم كلك في تخفيض استهلاك الوقود.

وعادة ما يتم نفخ العجلات بالهواء العادي الذي يتكون بنسبة 78% من النيتروجين و 21% من الأوكسجين و 1% من غازات متنوعة ، وبما أن الغازات تتمدّد بالحرارة وتتقلص بالبرودة فإن ضغط الهواء يتغير تبعاً لدرجة الحرارة بمقدار 1 PSI (باوند لكل انش مربع) تقريبا لكل 10 درجات فهرنهايات، ولذلك ينصح الخبراء بضرورة تفقد ضغط العجلات بشكل دوري في الصباح الباكر قبل أن تصلها حرارة الشمس أو الحرارة الناتجة عن القيادة.

وللمحافظة على ضغط ثابت – نسبياً – للهواء في العجلات يمكنك عزيزي القارئ استخدام شيئ آخر لنفخ عجلات سيارتك بدلاً من الهواء العادي، وهو غاز النيتروجين.
وفي الحقيقة فإن غاز النيتروجين يُستخدم منذ سنين في نفخ عجلات عدد من المركبات والآليات، مثل عجلات سيارات السباق (فورمولا1، و ناسكار، وغيرها) ، وفي نفخ عجلات الطائرات (بنوعيها التجارية والعسكرية) ، والآليات الثقيلة (الشاحنات والجرافات العملاقة) فيما أظهرت عدد من الدراسات فوائد جمة لاستخدام النيتروجين في نفخ عجلات المركبات الخفيفة والدراجات النارية.
فما هي خصائص غاز النيتروجين ، وما هي الفوائد التي يمكنك تحقيقها من خلال استخدام النيتروجين لنفخ عجلات سيارتك؟

ضغط ثابت في العجلات
أولاً حجم جزيئات النيتروجين أكبر من الأوكسجين ، ويخفف هذا من نسبة تسرب الغاز عبر الشقوق الجزيئية في المطاط المكون للعجلات، فيحافظ بذلك على الضغط داخل العجلات،كما يلغي النيتروجين كذلك أي وجود لبخار ماء في العجلات، فعادة ما يوجد الماء في الهواء المضغوط في العجلات وهو مسؤول عن التغيرات الكبيرة في ضغط الهواء داخل العجلات لأن حجمه يزداد بشكل كبير مع ارتفاع درجات الحرارة وتبخره، ولذلك فإن ضغط العجلات المنفوخة بالنيتروجين أقل تأثراً بالحرارة أثناء القيادة بسبب طبيعة النيتروجين الجافة.
ومع الحفاظ على درجة الضغط الملائمة في العجلات فإن هذا يساهم بشكل كبير في تخفيض استهلاك الوقود ويوفر تحكماً أفضل أثناء القيادة.
وفي المقابل فإن احتفاظ العجلات بدرجة الضغط الملائمة يطيل من عمرها أيضاً ويخض من معدلات اهترائها ، حيث يتسبب اانخفاض الضغط في زيادة معدل اهتراء العجلات من الجوانب، بينما يؤدي الضغط الزائد إلى اهتراء المنطقة الوسطى من العجلة بصورة أسرع، ومع استقرار الضغط الذي يوفره استخدام النيتروجين في تعبئة العجلات يمكن للعجلات أن تعمل لفترة أطول دون الحاجة إلى تغييرها.

منع الصدأ
من المعروف أن الصدأ يتكون بسبب الرطوبة والأوكسجين ، وبما أن الهواء المضغوط داخل العجلات يحتوي على كلتا المادتين ، ومع أخذ عنصر الحرارة بعين الاعتبار ، فإن تعرض حواف الإطار المعدني الداخلية للصدأ تصبح مسألة وقت لا أكثر، ولكن عند استخدام النيتروجين لتعبئة العجلات تنخفض نسبة الأوكسجين إلى أقل من 5% ومعها الرطوبة ما يحد بشكل كبير من حدوث الصدأ ويطيل من عمر الإطار.

أكثر أمناً في الحوادث
غاز النيتروجين غير قابل للاشتعال ولا يساعد في عملية الاحتراق كما يفعل الأوكسجين ، ولذلك فإن استخدام غاز النيتروجين أكثر أماناً من استخدام الهواء المضغوط ويخفّض من احتمالية انفجار المركبة أو تعرضها لحريق في حالة وقوع الحوادث – لا قدر الله – ، وهو ما يفسر إقبال فرق السباقات المحترفة على استخدام النيتروجين لتعبئة العجلات حول العالم وكذلك شركات الطيران التجارية.

ما هي الطريقة الصحيحة لتعبئة العجلات بالنيتروجين؟
على الرغم من أن نفخ العجلات بالنيتروجين لا تعطي نتيجة 100% من النيتروجين النقي، إلا أن معظم المحطات التي تقدم هذه الخدمة تنصح بضرورة الوصول إلى درجة نقاء لا تقل عن 95% للحصول على النتائج المذكورة، ويمكن الوصول إلى هذه الدرجة من خلال تفريغ العجلات من الهواء (حتى درجة 3 psi) ومن ثم إعادة تعبئتها بالنيتروجين ، وتكرار هذه العملية عدة مرات للوصول إلى درجة النقاء المطلوبة.

هل يجب أن أعبئ عجلات سيارتي بالنيتروجين؟
بشكل عام فإن نفخ عجلات السيارة بالنيتروجين له فوائد كثيرة كما تقدم ، وإذا كانت هذه الخدمة متوفرة في مدينتك بسعر معقول فإن فريق عرب جي تي يُشجعك على استخدامها، ولكن إذا كانت غالية الثمن فيمكنك الحفاظ على عجلات سيارتك بشراء جهاز قياس الضغط في العجلات وتفحص الضغط باستمرار وتعديله وفقاً لما هو مذكور في كتيب السيارة.

 NitrogenTires-1

NitrogenTires-3