من أجل تحقيق النجاح في سلسلة سباقات السيارات السياحية ، فيجب علي السيارات المشاركة أن تتمتع بأفضل درجات الأيروديناميكية مع الخضوع لاختبارات أنفاق الرياح الدقيقة. وتعتبر الكفاءة الديناميكية نتيجة للتوزان المميز في معدل القوة السفلية والجر ، وهو أمر يعمل المهندسون علي وضعه في الاعتبار عند تصميم السيارات التي يفترض أن تتعامل علي سرعات عالية في المنحنيات .

وقد ادعت أوبل التي تحمل لقب سيارة عام 2016 لسيارتها أسترا أنها تحمل معامل جر متميز بواقع 0.272 وهو الأمر الذي يجعل من المناسب للسيارة أن تعمل في السباقات بسهولة. ومقارنة بنسخة الانتاج ، فإن أسترا TCR تأتي بعرض 1.95 متر وهو الحد الأقصي الذي تسمح به المعايير السباقية ، فيما حصلت علي تعديلات في الصادمين والأجزاء الجانبية الأمامية والألواح الجانبية ، فيما يحقق المشتت الأمامي والجناح الخلفي مزايا القوة السفلية المثلي.

ولايجاد حل وسط بين الجر والقوة السفلية ، قام المهندسون في الشركة بتصنيع مشتت أمامي مسطح قدر الامكان للحفاظ علي استقرار المحور الأمامي للسيارة في ظل الكبح. أما بالنسبة للبيانات الخاصة بالكفاءة ، فقد ذهب الفريق الي جامعة شتوتجارت واستخدم نفق الرياح الخاص بها ، بينما حاكي النفق السرعة البالغة 250 كمساعة . وقال المسئول التنفيذي لأوبل موتورسبورت ، ديميتر متريش أن السيارة مستعدة بصورة كاملة للمنافسة في السباقات وتجعل الأمور كلها مثيرة ومميزة.

O-astra-tcr-1

 O-astra-tcr-2O-astra-tcr-3